ورشة تدريس العلاقات الدولية

نظمت الشبكة العربية للعلوم السياسية (APSN) بالتعاون الجامعة اللبنانية الأمريكية ورشة التدريس الأولى تحت عنوان “قراءة والت في بيروت وويندت في الدوحة – تدريس العلاقات الدولية في الشرق الأوسط” وذلك يوم ١٣ ديسمبر ٢٠١٩ بالعاصمة اللبنانية بيروت. أدار الورشة الأساتذة: مي درويش (جامعة برمنجهام)، مورتن فالبورن (جامعة آرهوس) و باسل صلوخ (الجامعة اللبنانية الأمريكية) وضمت ١٢ من أعضاء هيئة التدريس المتخصصون في العلاقات الدولية من جامعات ودول عربية مختلفة (لبنان، مصر، الكويت، قطر، والمغرب). تمت تغطية تكلفة المشاركة بما في ذلك السفر والإقامة والوجبات بمساهمة من مؤسسة فورد والجامعة اللبنانية الأمريكية.

تميز البرنامج الذي استمر ليوم واحد بمناقشات مكثفة وتأملات نقدية حول تدريس العلاقات الدولية في العالم العربي. تم تنظيم المناقشات حول ثلاث جلسات. تضمنت الجلسة الأولى كيفية تدريس مادة العلاقات الدولية بشكل عام و العلاقات الدولية في الشرق الأوسط بشكل خاص والمحتوى الذي يجب تضمينه في المقررات الدراسية. ركزت المناقشات في هذه الجلسة على هيكل المناهج والمقررات، وما يتم إدراجه أو استبعاده من النظريات، والحالات التجريبية المستخدمة (من داخل / خارج الشرق الأوسط) إلى جانب الاعتبارات المنهجية.وناقشت الجلسة الثانية رد فعل الطلاب على المحتوى الأكاديمي وبشكل خاص كيفية قراءة نصوص العلاقات الدولية الغربية بطريقة مختلفة / مماثلة في العالم العربي. بالإضافة إلى ذلك، كشفت هذه الجلسة عن تأثير الاختلاف المؤسسي (الجامعات الحكومية مقابل الجامعات الخاصة) على ديناميات الفصول الدراسية. واخيرا ناقشت الجلسة الثالثة السياقات السياسية والثقافية في المجتمعات العربية وأثرها على تدريس العلاقات الدولية. وبحثت التحديات والفرص التي تؤثر على إعداد المناهج وديناميات الفصول الدراسية.